أعلنت شركة أمريكية يوم الجمعة أنها إبتكرت جهازاً "محمولاً" قادراً على تحديد إصابة الأشخاص بفيروس كورونا(كوفيد-19) في خمس دقائق أو تأكيد عدم إصابة الشخص  في 13 دقيقة .


وقالت مختبرات "أبوت" والتي يقع مقرها الرئيسي في( شيكاغو، إلينوي، في الولايات المتحدة) في بيان إن إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية أعطتها الإذن للبدء في إنتاج هذه الأجهزة التي ستتمكن من توفيرها للعاملين في مجال الرعاية الصحية في وقت مبكر من الأسبوع المقبل.
مع ذلك، لم يتلق هذا الجهاز الضوء الأخضر من إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية للبدء في أستعماله كجهاز أساسي للفحص. وقالت الشركة إنه حصل على الموافقة لإستخدامه فقط في المختبرات المعتمدة ولدى مقدمي الرعاية الصحية في حالات الطوارئ فقط.
وسيتم إجراء الأختبارات بأستخدام جهاز محمول بحجم محمصة خبز صغيرة يعمل على التقنية الجزيئية.
وأوضح روبرت ستيفن فورد المسؤول في الشركة "سوف تتم محاربة وباء كوفيد-19 على جبهات متعددة، وسيساعد هذا الجهاز في مواجهة الوباء من خلال قدرته على إعطاء النتائج في دقائق". وأضاف أنه بفضل حجمه الصغير، يمكن أستخدام الجهاز خارج المستشفيات.
والسؤال المطروح :
هل هذا الجهاز سيساعد العالم بأكمله للتخلص من الوباء ؟